فصام

 

و إني لشديدة العجب ممن يتباهى أنه متصالح مع ذاته أو أنه يعرف نفسه. 

فهل حقا عرفها في كلّ حالاتها، و رأى تقلبات وجوهها .

هل شهد نفسه المواجهة و المجانبة و المتزلفة و..  و..  و.. 


ماذا لو اكتشفنا أن الفصام .. و أعني تحديدا حوار الأضداد في داخلك.. هو الحالة السوية و أن الوجه الواحد عمى عن باقي الوجوه.


هل آن أن نقلب طاولة المفاهيم والقوالب الجاهزة..  و ننظر في مرايانا بتجرد..  و نعترف ان الفصام حالة إيجابية وسط حشود الأقنعة.



View ثناءدرويش's Full Portfolio