مصياف

Folder: 
بتلات 2005



  بتلات                 بتلات                 بتلات




http://www.grsites.com/textures/ss/ss095.jpg " width="68%">






  

أ ترى أتاكَ حديثُها  يا صاحي



وعلمت ما يغني عن الإيضاحِ



تلك التي سفرتْ تتيه بحسنها



من  مثلُها   بالمبسمِ  الوضّاح



من  مثلها   بسمّوها   وعلوّها



هي  عزةٌ  قرنتْ  بخفضِ  جناحِ



طورٌ   لسيناءَ    وكهف   ُ تقيّةٍ



وسوى حديثُ الحبِّ غيرُ مباحِ



اخلعْ   نعالَك  إن  وطئتَ  ترابها



قدسيّةُ     الأرجاءِ     والأرواحِ



نورٌ   يعانقُ  عينَ  صبّ  عاشقٍ



وسناهُ   يخفى عن عيونِ اللاحي



المشهدُ    العاليُّ     كعبتنا     لها



نسعى   حجيجا   بالرجا   الطمّاح



لنجددَ      العهدَ   القديمَ    لأهلها



حتى     قيامِ     الفجرِ   بالإصباحِ



أبناءُ  حمدٍ .. ضمّهم   طيبُ  الثرى



وضعوا   الرسائلَ    منهجاً   لفلاحِ



محرابُ   صدقٍ    للصفاء   وللوفا



نورٌ    من     المشكاةِ   والمصباحِ



من ههنا انطلقتْ بشائرُ" ك ر م تٍ "



هذي     حروفي      للفتى   اللماحِ



الحرفُ    يغني   مرة   عن   جملةٍ



كم   عوّض   التلميحُ   عن   إفصاحِ



يا صاحي أقصرْ في الملامِ   ولا تدعْ



خيلَ      الغلوّ   تهيمُ   دون   جماحِ



لو ذقتَ  ما قدْ   ذقتُ  من كأسِ الوفا



ما كنتَ    تعملُ    مبضعَ   الجرّاحِ



ودأبتَ    تبحثُ    عن  مواطن   علّةٍ



جاءتْ    مع    الأبدانِ   ضدّ   صلاح



فالخيرُ يهزمُ  في  النفوسِ   شرورَها



كالليلِ     يُجلى       دائماً      بصباح



ما بالها    العينُ     الكليلةُ    لا ترى



في    ظلمةٍ   حلّتْ   سوى  الأشباح



إن    كنتَ   لا ترضى    بهذا   واقعاً



هاتِ      الحلولَ      وهمّ    للإصلاح



نحن     شربنا    الحبّ  من  دنّ  لها



نحن   سكرنا    من   شذى   الأقداح



راحٌ     بها    الساقي   علينا   ينثني



أكرمْ   بساقي   روحِ    روح   الراحِ



لم   يدّعي   يوماً    ولم   يكُ   طامعاً



بذيولِ     مجدٍ     أو    بنيلِ    نجاحِ



قرنَ    الحقيقةَ     بالشريعةِ    جاهدا



وسمى    بنا   نحوَ   الفضا   الفيّاح



قالَ   انفضوا هذا   الغبارَ   وشاهدوا



أنوارَ     حقٍّ     تجتلي     للصاحي



ما همّه  ما قال     زيدٌ      ساخرا



أو قام     عمرٌ     طاعنا     برماح



يُعلي    لواءَ  الحبّ   يهتفُ  بيننا :



" الحبّ  شرعٌ   للطوائف  ماحي "



مصيافُ   لا تبكِ على عهدٍ مضى



أيامَ     كنتِ    النورَ    للمصباح



ما زال   يعبقُ   في المكانِ أريجهُ



آهٍ   على   ذاك   الشذى    الفوّاح



جاء   الغريبُ    مفتشاً   عن سرّك



ورمى   بنوكِ    السرّ     للأرياح



بخسوك    حقكِ   خفّةً      وجهالةً



وتقابلين      جحودَهمْ      بسماحِ



الأم      أمٌ    لو عصى     أبناؤها



وتنكّروا      للبانها         النضّاحِ



أترى   أتاك    حديثها     يا صاحي



هي   نبضُ    قلبي  .. بلسمٌ  لجراحي



حاولتُ    أكتمُ   حبّها   في   خافقي



حتى    افتُضحتُ    بمدمعي   السفّاح

*ثناء درويش*














View ثناءدرويش's Full Portfolio
آسيا السخيري's picture

نور الكهف هو أنت يا ثناء…وأنت الجميلة التي استحوذت على أسرار المغارات العصية…أنت البهية يا ثناء العزيزة
أحبك روحا وشعرا وانسانة…دمت جميلة

نور الكهوف كلها هو أنت يا ثناء وأنت الجميلة التي كان ملك كلمتها الزلال أسرار المغارات البعيدة..دمت الغالية أيتها الجميلة

كمال العيادي's picture

الرّائعة خلقا وأخلاقا ونصّا.
لكلّ شيء لابدّ أشياء.
وكان لابدّ لقلب مثل الذي رزقك الله أن يفيض بشيىء هوّ أكثر من الشّعر.
الشّعر كلّ متداخل أوّله رجفة وآخره ميزان أو جرس.
أمّا ما قرأت لك لحدّ الآن فشيىء آخر أيضا. كأنّه رجع الحنين. كأنّه أنين
من بعيد. كأنّه مرّ الصيام ثمّ نشوة العيد. كأنّه وعد الماء.

أنت كسبت بصدق, قلبا قيروانيّا لا يخون.

كمال العيادي - ميونيخ

د. نور الدين محقق's picture

الشاعرة ثناء
نحن شربنا الحبّ من دنّ لها
نحن سكرنا من شذى الأقداح
ان شرب الحب شيء رائع.الحب هو ينبوع الانسانية وهي تبحت عن انسانيتها.ذكرني هذا البيت الجميل ببيت ابن الفارض الذي يقول فيه:
شربنا على ذكر الحبيب مدامة
سكرنا بها قبل ان يخلق الكرم
القصيدة تسير من تلقاء ذاتها،الابيات تكتب لوحدها ،كأن الشاعرة كانت تنظر في الافق ،فترى الكلمات تتآلف في صوغ كيميائي عجيب.
تمتلكين يا ثناء نواصي الشعر بمختلف أشكاله العروضية منها كما هو الحال هنا و المتحررة من هذه الاشكال كما هو الشأن في القصائد الاخرى.يا ثناء لن نثن عليك فاسمك دليل عليك.
نورالدين

إياد قحوش's picture

جرحي انهدام في مرايا تشتتي– فمتى يطيع مباضع الجراح

ثناء
المطر جميل ونحن عطاش ..فاضربي اذن غيومك ببعضها لتمطر ..
أستمتعت بصلاتك

اياد