الديمة الصديقة

Folder: 
سرب يمام





  سرب يمام  ..                 سرب يمام                 سرب يمام













الديمة .. وهي تقبل أختها معانقة

هل قالت شيئاً

جعل البرق يضحك في سرور

والرعد يزمجر غاضباً



الديمة وهي تقبل أختها

هل أنكرت للحظة

فضل الريح التي ساقتها نحوها



الديمة وهي تقبل أختها

هل عرفت مسبقاً

أن أناها ستنتهي لحظة العناق



الديمة وهي تقبل أختها

هل كان في ضميرها الغائب

تفجر الربيع .. بوحاً

في صمت الأرض



الديمة وهي تقبل أختها

هل أدركت

أن كل ما تحمله ..  قول

يتحول فعلاً

لحظة المزاوجة



الديمة وهي تقبل أختها

هل تفكرت

كيف يولد الماء الطهور

بين ما أعطت وأخذت



الديمة وهي تقبل أختها

هل أجرت على الحاسوب

جدولة للربح والخسارة

قبل أن تقدم على فعلتها



الديمة الصديقة

هل كانت تقرأ علينا الأسرار

فيما نحن نبحث عنها

في المخطوطات القديمة

الصفراء

***





*ثناء درويش*










View ثناءدرويش's Full Portfolio
جمال العقاد's picture

معك دائما يا رابعة ، في طريقك ... أنا السماء، وفي بيتك ... أناالغطاء، وفي حقلك... أناالهواء، وفي يدك ... أنا القلم ، وفي أنت... أنا هو!

تذكري وتذكريه وأذكريه ، تكوني بين يديه .... في فتوحات الملكوت!

جمال العقاد's picture

ذا أقول ... يا محراب الحب ...يا زاوية الطهر ... يا رابعة...! ...؟

جهاد غريب's picture

ثُماني ( هل) ؟
بألفِ سؤالٍ ..
إجاباتها صعبة !
لا حصر لها ..
بــ .. نعم أو لا
يولد الماء الطهور بين ما أعطت وأخذت

هو القلب الذي .. يرصد يقيناً ..
إجابة واحدة ..
فقط ! ..
كانت مرة !
جعل البرق يضحك في سرور والرعد يزمجر غاضباً

ليتها تعلم .. ديمة
أن أختها ..
كانت حرة !
الريح ساقتها نحوها

ليتها تعلم .. ديمة
أنها ..
كانت صديقة !
تفجر الربيع بوحاً .. في صمت الأرض

ليتها لم تجهل .. ديمة
أنها ..
كانت تُقبل أختها
.............
.............
منذ نقاء ..
المخطوطات القديمة
ولا زالت ..
حتى تاريخ ..
رصد اصفرارها !
وبصمة الأسرار ..
المختبئة فيها !
هل أجرت على الحاسوب جدولة للربح والخسارة قبل أن تقدم على فعلتها ؟
:
الله
كم تبدو جميلة .. تلك التداعيات
أحقاً ..
أناها ستنتهي لحظة العناق ؟
لا أعلم ..
:
ثناء
:
أعلم فقط .. أنه كان ..
............
............
بوح .. قلم أظافر الفراق !
من نومه المسلوب .. أيقظ المشاعر
حتى لقلبها القاسي ( ديمة ) أفاق !
أو
يوماً ما .. سيفيق
حتماً .. سيفعل
..........
..........
:
جهاد

ابن فلسطين البار's picture

الى الصديقة الصادقة
مع كلماتك كأننا فى جنات الكلم الجميل وبساتين
المعاجم تنتقين أجمل الكلمات من أجمل بستان
فتجمعين باقات ورود وتنثرينها شعرا يصل شذاها كل
المعمورة ويصلنا عبير طيب فواح آخاذ يسعدنا ويساعدنا على الأستمرار دمت فواحة وصداحه
بأجمل الشعر
ألف تحية والى الأمام

علي's picture

سيدتي ثناء،أنا معمار،أهوى الجمال وألهبتي نفسي حماسا حينما لمست بمقالك (اخوان الصفا)،ثم ردك الجميل، صفاء نفسك وسمو ضميرك،واردت أن أرى أي كلمات تتمخضها تلك الروحية العذبة،فوجدتها والله(وأنا الغشيم بالشعر)سموها ورهافتها وسرياليتها وعميق رمزيتها.فكلماتك مصيوغة من معدن الجمال وتهب الروح فضاءا من الخيال،تسموا به النفس الى وجد صوفي.
بوركت وثنائي لك ياسيدتي وأختي ثناء

خليل انشاصي's picture

ثناء العزيزة
لعالها تلك الأنشودة , التي تتمسك بحبال الخصــــــب والنماء , في متاهات المجرة , قبل أن يتباهى الورد بقطرات الندى على بتلاته .
قرأت التعليقات جميعها , فوجــــدت الكثير من الأخوة المعجبين , يتنافسون التعبير عن بوحــــهم واعجابهم بالكلمات , وحُقَ لهم , وهنيئاً لهم ولك أيتها الرائعة.
وأشيد بحق بالأخ / جهاد غريب من الرياض العريقـة بالسعودية , فقد تفوق على نفسه في بوحه , وكــان جديراًبالشكر منك , وأهلاً له , على التعليق الــــــذي كتبه , وما كان ليكتبه الا فنان , له باع طويل في نظم عقود الورود فيعلقها على جيد الغيـــــــد الحسان من القصائد والحروف .
شكراً لك يا ثناء على كل حــــــرف أمتعتنا به فأنسانا بعض الهموم فأشرقت شمس الحنين ولو للحظـــــات قصيرة .
أدركينا بالجديد قبل أنّ نصحو فنصطدم بواقعنا فنتألم .
ومعذرة للإطالة يا أختاه .
مع خالص تحياتي وتقديري .
أبو عبدالله

آسيا السخيري's picture

رقيقة،جميلة،أثيرية ،عذبة كالطفولة وصافية...سأعود ...
حبي الكبير يا كبيرة بحبك وكلمتك الزلال