عتاب

 

 

عتاب



لا تعتبي


أو تغمزي باللوم يا قمري


أنا لست أنساك لأذكرك


باقٍ شذاك بوجنةِ الزهر

ِ
ووجهك الوضاء يبسم لي


إن شحَّ نورٌ في ظلمة الصدر

ِ
مرَّت ثلاثون وما زلتِ


تلك الصغيرةَ في براءتها


ثوبَ النقاوةِ بادي الطهرِ


عمرٌ قصيرٌ كرفَّة الهدبِ


ما أوجع الأحلام تنكسرُ


مهيضةً في زهوة العمرِ


لا تعتبي إن رحت أخفيك


كأنك ما كنت فرحتنا


فراشةً تهفو إلى النورِ


لا لن يروك في دجى حبري


أنت الملاك الذي يخفى


عن أن تراه أعينُ البشرِ


***

View ثناءدرويش's Full Portfolio