الصيّاد والسمكة الذهبية

Folder: 
سرب يمام



  سرب يمام  ..                 سرب يمام  ..                سرب يمام










  

  

بالأمسِ



دعانا جارنا الصيّاد



الرجل .. الفتيّ  



الأميّ



إلى عشائه السريّ



وإلى ما اصطاد من لحمٍ طري



فجئناه نسعى



تربعنا على أديمه



وأكلنا من أدامه



وكلّ الرجا



أن نكون اليتامى , المساكين , أبناء السبيل



في حضرته







ملأتنا الغبطة



وسرّتنا " مساررته "



حين راح يقصّ علينا



في أحسن القصص



قصّته







قال :



" أمضيت دهراً



أروح وأغدو



دون راحلة وزاد



نحو تلك البحيرة



بأمل الاصطياد



وكلما ألقيت صنّارتي في مائها



عادت خواءً



أو بالحطام .. والركام



فيكون لي اضطراراً



في اليوم التالي معاد







إلى أن مرّ بي عبدٌ صالحٌ



ممن قال فيهم تعالى :



" وعلمناه من لدنّا علما "



رآني أبكي .. حسرتي .. وخيبتي



أندب حظي العاثر



وقلة حيلتي



مليّاً نظر في طعمي .. ثم قال :



" أبطعم خلّبٍ



ترجو أن تفوز بالسمك الشهي "



ثم رمى في الماء .. ما اعتقدته



يفلح ويصلح



وتمتم بتعويذة الطعم الجديد



حفظتها في بطن قلب



ونفخت فيها الروح



حتى غدت تعويذتي







يا فرحتي



من غناي بعد فقري



أطعت أولي الأمر



حتى صرت وليّ أمري "





*ثناء درويش*












View ثناءدرويش's Full Portfolio