بعثرة حروف

Folder: 
سرب يمام



  سرب يمام  ..                 سرب يمام  ..                سرب يمام










  

  

وقلت للحروف :



هيّا



أيها الرسل الكرام



يا جند الإله



تباعدوا عني



وتدانوا بوميض الكلمات



بارتعاشات المعاني



وبألوان الخيالات الشفيفة



اشرحوا حالي



خبّروا الأحباب وجدي



هو ذا الألف هادٍ



وذاك  .. الياء حادٍ



بأماني انطلقوا



لظلّ ذي ثلاث شعب



سميتكم قافلة



تيمناً بالرجوع



*



مجرد إشارة



غير عابرة :



للعربية خصوصيتها



فبالرسم والصوت



جسدت فكرة الإله



*







بعثرتَها



مولايَ



وجلست ترقبها



تحيك أثواب الحكايا



تطرز في اجتماعها



بديع الصور



لينقض غزلها



العارفون



في



بئر



التكايا



والزوايا



الذين خلصوا من جمال التلوين



إلى لذة الوصال والتمكين



*



هل هي حقاً الكلمة حجاب



أم هي هبة منه إلينا



نحن البؤساء العالقون بين أرض وسماء



لنبتكر عوالم من دهشة وجمال



هل هي الكلمة حجاب



أم هي جناح نمتطيه .. إليه



هل هي الكلمة حجاب



أم هي حضور الإله



فأي معنى للحرف إن لم تشكله كلمة



وأي معنى للرب إن لم يخلق عبداً



وأي معنى للوجود



بدون لا متناهي الصور



*



أجل الإنسان خالق



لكن ليس من عدم



عجينة الصلصال



يعركها مابين قلب وفكر



يسويها



ينفخ فيها من روحه



فتكون



*



من عدد محدود من الحروف



نكتب كلمات



هي في النهاية مهما تعددت محدودة



أما القدرة على ابتكار الصور من اجتماعها



فلا متناهي كهذا الوجود



كعدد أنفاس البشر



ألا يذكر هذا بالقرآن



ووجوه التأويل اللامتناهية



التي هي حتماً ليست التأويل ذاته







*



فتبارك الإنسان



وتبارك الله أحسن الخالقين





*ثناء درويش*












View ثناءدرويش's Full Portfolio