آدم وحواء

Folder: 
سرب يمام



  سرب يمام  ..                 سرب يمام  ..                سرب يمام










  

  

حين غاب آدم في حواء



حين شف إلى أن شاكلها في النقاء



عاد الزوج فردا



واسأل اللحظة العالية *



خلع آدم قناع الكبرياء



موغلاً في العمق نحو حوائه



فكانت له سكناً



مودة ورحمة *



آدم الجسد .. الأدمة



نظر مليّاً في وجه امرأته .. النفس أو الروح



فضحكت عيناه وانتشى



سأل : أين كنت .. كيف لم ألقاك قبلاً



كيف ضيعتك مني



قالت :



هو الغبار يا زوجي العزيز



غطى المرأة .. المرآة



كنت تبحث خارجاً



وكنت فيك *



كل آدم حواؤه فيه



فإن لم يحسن معاشرتها



كان فعله عبثا



لا ينجب أبداً *



مخطئ الرجل حين يظن أنه العقل



والمرأة هي النفس



كلنا نفوس .. لأننا في عالم النفس التي ستعود عقلاً

*ثناء درويش*












View ثناءدرويش's Full Portfolio