نعيم المحبة

Folder: 
سرب يمام



  سرب يمام  ..                 سرب يمام  ..                سرب يمام










  

يوماً-هو الأول من عمري-قصدت جنة المحبة الفيّاحة



وكنت قد قرأت عنها في كتب السابقين واللاحقين00فعزمت على زيارتها0



على الباب استوقفني –رضوان-ملاكها الحارس00وطلب مني كلمة المرور



ولما كنت أجهل شروط الدخول فقد سألته عنها ، فقال : (هي نفي الأنا00



واثبات ال هو )الذي لا إله إلا هو 0



على الباب طال انتظاري وانا أرمي عني علائقي الدنيوية وكلما هممت



بالدخول قال : ما زال هناك شيء من الحرص والحسد والكبر 00من



الشهوة والغضب والغرور00من00 ومن 00



أخيراً جاء الإذن بالدخول00



هل أنا كنت أسير 00أم أن يداً خفيّة كانت تقود خطاي 00في دروبها الرحبة



وما هذه النشوة التي تغمر قلبي 00وأي إحساس غريب لم أعهده يجتاح كياني



وجنود آخرون مجهولون لمساتهم في كل ركن



ووجدت أخواناً لنا 00في روح وريحان 00سبقونا الى هذه الجنة بالنية والعزم



في نهاية المطاف 00تجلت شمس ربة المحبة  فشعرت بالهيبة والخشوع



من جلالها وجمالها 00ووقعت مغشيّاًعلي



ولما أفقت كانت يدها المباركة تمسح وجهي وتباركني



قائلة : من أتانا مشتاقاً00الفقر زاده00والفناء فينا مرامه00لم نردّه خائباً



ومن دخل رحابنا00أبى الرجوع الى ماترك من علائق دنياه



ومنذ ذلك الحين وأنا أرتع في جنة المحبة00رغم أني بينكم 0

*ثناء درويش*








View ثناءدرويش's Full Portfolio