دائرة الطباشير

Folder: 
سرب يمام



  سرب يمام  ..                 سرب يمام                 سرب يمام











كطفلة الحكاية



أقف في مركز دائرة الطباشير القوقازية



ممدودة اليدين



ولا يكف أبواي لحظة عن جذبي ..  كل لطرفه



أمي – القلب – تغريني بقصائد  الشعر والحب والأحلام



وأبي – العقل –  يشجعني بيد واثقة على تسليمه قيادي



وعيناي موزعتان بينهما



حيناً أميل صوب أمي



أدفن رأسي في حضنها الدافئ



وأبكي حزني وغربتي



وحيناً يشدني أبي إليه



أصغي لتحليله ومنطقه وربطه الأشياء ببعضها فأذهل



وأعجب به من جديد



و : " كل فتاة بأبيها معجبة "



مرة تبدو أمي المهيمنة



ومرة يغدو أبي القادر القاهر



وهكذا ..



يمضي العمر على ذي الحال



حتى أنهي الأمر



بجذبهما معاً إلي



نحو مركز الدائرة



بدل أن يجذباني



إلى أحد أطرافها



لنكون أسرة حقيقية



لا يعيش أفرادها أغراباً

*ثناء درويش*








View ثناءدرويش's Full Portfolio