بيننا وبينهم

Folder: 
سرب يمام







  سرب يمام  ..                 سرب يمام                 سرب يمام













في سماهم قمر .. وفي سمانا قمر

قمرهم من تراب

وطأته الأقدام .. واستباحت هالته

وقمرنا وجه صبية قد تورد

مصباح معلق

وحينا رغيف خبز مقمر

قمرهم غريب مهجور " بيضوي عالناس .. والناس بيتقاتلو "

نسوه في زحمة مشاغلهم .. همومهم .. لهاثهم

فانفرد وحيداً حزيناً .. يتوق لعيون عاشقة

أما قمرنا

فتعلقنا بحبال الخيال حتى وصلنا إليه

جلسنا على شرفته

أسعدناه بعيوننا التي تتسع دهشة كلما طالعته بدراً

لما غنينا له :

" هوني السما قريبة ..  تسمعنا يا حبيبي "

أطلعناه على خفايانا

وسمع مناجاتنا مع من نحب

فتضرج خجلاً وسروراً



عندهم هواء .. وعندنا هواء

أغلقوا نوافذهم خوف تسلله حاملاً الغبار إلى أثاثهم الثمين

تعودوا عليه يأتيهم مسوداً .. مشبعاً بالدخان

ليجعل صدورهم تضيق يوماً إثر يوم

بينما أشرعنا نوافذنا .. أبوابنا .. وقلوبنا له

ليداعب الوجنات وخصلات الشعر

ويتحول من ريح ..  لروح

أنعشنا نقاؤه .. وأحال صدورنا لمرج



لنا ورودنا .. ولهم ورودهم

داسوا ورودهم عابثين .. بقصد أو عن غير قص

اقتلعتها جرافاتهم .. لتزرع بدلاً عنها أعمدة من إسمنت

زينوا مطارحهم بالزهور المصطنعة

وأهدوا أحبتهم " موبايل " .. بدل باقة ورد

أما نحن

فصلينا لورودنا

سقيناها من دمع العين ونبض القلب

رعيناها كطفل وليد

وسكرنا من سحر العبق واللون والمنظر

جعلناها ترجماناً لمشاعرنا

ورسول حب أمين



طيورهم في أقفاص ..  تكملة للزينة

أنواعها نادرة

تصلح مادة للحديث عند قدوم الضيوف

وحيناً وجبة دسمة

بعد رحلة صيد ممتعة

وطيورنا هي الساعة المنبهة

تنقر نوافذنا لتوقظنا باكراً كما نحب

تنشد لنا نشيد الأمل الصباحي ...  ثم ترحل

تعلمنا جمال أن نكون أحراراً

وكيف تكون ألفة عصفور وعصفورة في عش صغير



لهم عالمهم ولنا عالمنا

رغم أن القمر واحد

والهواء ذاته

والورود نفسها

والطيور عينها

فهل نحن حالمون للغاية

أم هم واقعيون لدرجة تجعلنا نحزن لأجلهم



*ثناء درويش*










View ثناءدرويش's Full Portfolio