أنا

Folder: 
سرب يمام



  سرب يمام  ..                 سرب يمام  ..                سرب يمام










  

  



-  أنا -



سيد الضمائر الحاضرة



شمس صبح سافرة



&



أحبها



بنونها المتوسطة



وألفيها الحاضنتين



ألف مستقلة تعلوها الهمزة



تقدمتها تعلن قدومها



بينما التحقت بركب ألف أخرى



تختم مسيرتها



&



لكن حذار من الوقوع في الشرك



لأنها كغيرها ذات وجهين



وكلاهما فرعون والحلاج قالاها



لما نظر كل منهما لوجه



&



" وضرب بينهما بسور



باطنه فيه الرحمة



وظاهره من قبله العذاب "



&



حين تعرفوا جلالة -  الأنا -



حين تريكم وجهها المضيء



ستحبونها



ولن تستعيذوا بالله منها



تلك الشفافة .. الصافية



فمن عرفها حقيقة



عرف سيد ضمائر الغيب :



- هو -

*ثناء درويش*












View ثناءدرويش's Full Portfolio