وجهه الآخر

Folder: 
سرب يمام



  سرب يمام  ..                 سرب يمام  ..                سرب يمام










  

حين ارتدى وجهه الآخرَ



لم تكنْ الطيورُ والأرانبُ



وحدَها من أصابها الهلعُ



ففرت إلى أوكارِها والجحورِ



حتى الكواسر .. أرعبتها البشاعةُ



فآثرت التواري عن عينِ الشيطانِ فيه



فأين هي .. رغم شراستها



من فكرِه الجهنمي



ونفسِه السوداء *



حين ارتدى وجهه الآخرَ



كان الوجهُ الأصلُ



المشرقُ المضيءُ



يضمرُ ويضمرُ



حتى لا يكاد يبين



وكانتْ العينُ الرقيبةُ



توحي بالصمتِ الجارحِ



بينما تبوحُ دون توقفٍ



بما يعجزُ البيان *



حين ارتدى وجهه الآخر



بكت الأرضُ والسماءُ



منهُ .. وعليهِ



وتفكّرَ الربّ مليّاً



فيما صنعته يداهُ



لكن الخزّافَ الأمهرَ



يعلمُ  منذ البدءِ



أن مثله من طينْ



فيصبر عليه حتى حينْ



ورغم أنه



كتب على نفسهِ الرحمةَ



لكنه -  سيدُ القوانين –



قررَ قراراً  ..



غيرَ قابلٍ للطعنِ فيه



قال :



انتظروا



" يمهلُ .. ولا يهملُ " *

*ثناء درويش*








View ثناءدرويش's Full Portfolio