أحقّاً هرمنا؟!

Folder: 
قصة حب

 

 

يقول هرمنا مشيراً لثلجٍ

يتوّجُ هاماً علا وتسامى


فيضحكُ ثغرُ البراءةِ فيَّ

لليلٍ بعينٍ الطفولةِ ناما


أحقّاً كبرنا.. وولّى هنانا

كأنّ الحكايةَ كانت مناما


ولم يبقَ إلا ثمالةُ كأسٍ

يئنّ يحنّ لسُكر الندامى


أمِ الحبُّ روحٌ لو مرّ عمرٌ 

يظلّ فتيّاً ويأبى انفصاما



View thana-darwish's Full Portfolio