تهليل

Folder: 
سرب يمام

 

 

تزجّني كعبارةٍ بينَ هلالينِ

تحسبُ أنّ التهليلَ يُكرمني

وااااا حبيبي

قلبي سماءٌ مفتوحةٌ على إعادةِ التشكيلِ

ما جرّب أحولٌ قنصَ طيورِها

إلا أردى ظلالها

و منذ خيّرتني بين أن أكونَ

حبيبتك العبدةَ أو عبدتك الحبيبةَ

واخترت ثالثهما .. حبيبتكَ الحبيبةَ

تأججت نيرانُ غيرتك عليّ

وقودها الناسُ و الحجارةُ

ما ذنبُ الحجارةِ .. لم تقلْ لي

و من يوم دلفتَ

سريرَ حكايتي ونمت

قدري سِفر ارتجال


٢٠١٨


View ثناءدرويش's Full Portfolio