يا للسؤال المخاتل

Folder: 
قصة حب

 

و أسمعُ 

إن رنوتُ لعينكَ

هسيساً لخُضرِ السنابلْ

إذا مرّ نيسانُ ضيفاً

قبلَ استواءِ المناجلْ

و أصغي صباحَ مساءَ

لمانترا الحنينِ

في انسجامِ العنادلْ

و كيف تصيرُ عينُك ثغراً؟!!

و كيف تصيرُ عيني أذناً؟!!

يا للسؤالِ الغريبِ المخاتلْ

View ثناءدرويش's Full Portfolio