ثمن باهظ

 

بحتُ لكِ ليلةَ أمسٍ

بأنني عاشرتُ عشراً من النساء

كنوعٍ من المباهاةِ الخرقاء

أو كشحنٍ لأدواتِ ذكورتي بالهواء

وما كان بحسباني أن ثمرةَ كذبة فحولتي

أن يناديني صباحاً

كلّ أطفال القرية مجهولو النسب : "بابا"

View ثناءدرويش's Full Portfolio