صِداق

 

 

صِداق


خطب ذئب ودّ شاة ، فاشترطت عليه أن يكون مهرها أنيابه .

 فولّى مدبراً لاعناً ذلّ العشق ، فيما عواؤه صدى في الوديان : 

" أسمعتم عن ذئب صيّره الحبّ نباتيا ؟! "

View ثناءدرويش's Full Portfolio