شوق

Folder: 
قصة حب

 

 


يشدُّ الشوقُ عيني ثمّ أذني


و أدنو منك كي أدنيك مني


ويقصيني اعتيادي من جديدٍ


فأبعدُ كي تظلّ سناً لعيني


وقد يزدادُ بالقربِ اشتياقي


فلا تظلم هوايَ ولا تلمني


View ثناءدرويش's Full Portfolio