عابد الصنم

 


و أنت تبتهل خاشعاً عند ثناياها..  كأنها مزارات نورانية و حضرات شريفة.. 

وتدور كالدرويش حول خصرها..  خط استواء العشق كما تدعوه

وتستنبت في مساكب عينيها ما استحضرت من غرائب الورد ليفوح من المسام عطرك أنت لا عطرها..

و أنت تهمس في انبلاج شفتيها أن العاشق وحده يحوّل بعصا القدرة كسرة القِبلة ضمّة..

و تتلو على مطارح جاسها الشوق آية إن الصبح لقريب آن ينكشف الثوب عن صدرها و ينحسر عن ساقها.. 

و أنت..  تعتلي صهوة النبّوة لتدعى الممجّد واصل السماء بالأرض. 

وأنت..  و أنت...... 

تنسى أن لهذا الجسد روحاً..

وأن الروح من أمر ربّي

قد لا تبلغ ذراها صبرا..  ولا أعماقها سبرا..

ولكن.. ليكن لك شرف المحاولة.. 

وإلا دعوناك في كتب الغابرين و اللاحقين..  عابد الصنم.



View ثناءدرويش's Full Portfolio