أ ح بّ كِ

Folder: 
قصة حب

 


قالَ "أحبّكِ" .. لم يزدْ


فإذا الوجودُ بعدها

 

يدورُ من وجدٍ لوجدْ


و إذا الأماكنُ من صداها تزدهي


فيضوعُ في الأجواء وردْ


قال "أحبّكِ" .. 


ثم راحَ ولم يعدْ


فعرفت أنّي 


صرتُ معناه الذي


لم يدرْ يوماً بخلدْ


و بأنني "ألفُ" الوصولِ


ثم "حاءٌ" للحياةِ


مفتوحةٌ مددٌ ومدّ


"لباءِ" بسمتهِ بدتْ


بإسمها العتمُ بددْ


يا "كاف" كهفه من رآها


إلا اليمامُ .. وعنكبوتٌ


كانا لغارِ الحبّ سدّ 



26/6/2019

 

 

 

View ثناءدرويش's Full Portfolio