كلام النهار يمحوه الليل


 

كلّ نهار أثقب جمجمتي ..

أنسل منها خيط اريان ، و أقطعّه إرباً كي لا يمسك به سجين فيخرج لسجن الحياة الأكبر ، وينتقل من العتم للعماء. 

أحطّم كأس جمشيد الضامن للخلود ، و أشرب بكفيّ ماء الآن و اكتفاء اللحظة. 

أجمع بقايا "العشاء الأخير" و أطعمها للقطط الشاردة ، و أكسر الصحون كي لا يأكل بعده تلامذة لفادٍ آخر. 

أفتك بابتسامة الجوكندا المراوغة ، و أهبُ حظّ الشهرة لنساء إكثر وضوحاً. 

 أزوّج ميّ من جبران بعقد رسائلهما الزرقاء لأحكم عليهما بالنهاية الباردة المملة. 

أحطم أوثان روحي السماوية ،

و أفرغ رأسي من خيالاته وخزعبلاته المجنونة. 

حكايا النهار يمحوها الليل..... 

من أيّ الثغور تعود ليلاً لاستعماري ..

وكيف الخلاص ، وجواسيسها مني وبي.

 

 

 

 

View ثناءدرويش's Full Portfolio