حرية.. ولكن ؟

 

 

 

ظلّ يغني لها "أحبيني بلا عقدٍ" .. ردحاً طويلاً في حسابات الحبّ، وفي حساباتنا مجرد بُرهة.؟!

وحين لانت و فكفكت عُراها وبانَ عريها.

تركها كورقة صفراء في مهبّ الريح، ورحل بكامل لباسه الرسميّ و عقده المتوارثة .. لحفلة غنائية يتصيدها .. بانتظاره.

 

View ثناءدرويش's Full Portfolio