يا ليتني

 

 

أنا يا أبي .. منذُ رحلتَ

أخيطُ لي العشقَ كفنْ

وما انتهيتُ

من حياكةِ قَصّتي

فحكايتي

رفّات هُدبٍ

و العينُ كالأسماكِ

ما شكتْ يوماً وسنْ

لكنّهم

لمّا رؤوهُ بنفسجيّا

رابهم

فكأنني لستُ الأصيلةَ

و كأنني في عُرفهمْ

ما كنتُ إلا 

مثلَ خضراءِ الدُمنْ

 

أنا يا أبي .. منذُ رحلتَ

ألوذُ بالحبّ وطنْ

فعلامَ تنكرني البلادُ

و علامَ ضيّعني الملاذُ

و بعثرتني في المواني

ريحُ التّشتتِ و الشجنْ 

 

يا ليتك لما رحلتَ

لم تورّثني الخرافةَ

و ليتني كذّبتُ قولكَ

أن الصدوقَ لممتحنْ

و لا امتهنتُ الصبرَ عمراً

ولا شدوتُ الحبّ فنّاً

فأرى القلوبَ ليَ فننْ

 

14/4/2019

11:18

 

 

View ثناءدرويش's Full Portfolio