أرقتَ الوجدَ

 

أرقتَ الوجدَ


 

أرقتَ الوجدَ يا قلباٌ تأبّى
وعمّنْ لوّعتكَ أشحتَ حُجْبا
..
فبتّ تؤلّـب الدنيا عليها
وتعلنُ لهفةَ الأشواق حربا
..
وترميها سهامَ الورد شرقا
وتمطرها شواظ البوح غربا
..
فتعتركُ الرقائقُ بالحنايا
إلى أن سالَ منكَ الحرفُ عذبا
..
فسلّمَ قلبُها ودنتْ خضوعا
تمدّ لخاطر الأشواق عُتبى
..
فلُذ في قلبها العاني سلاما
فما أحلى بُعيدَ الصدّ قربا
مريم العموري

 

 

View nasheed's Full Portfolio