خليل بن أيبك الصفدي و العباس بن مرداس السلمي

Folder: 
الرسول

خليل بن أيبك الصفدي. ولد عام 697 هـ/ 1297 م. أخذ عن الشهاب محمود وابن سيد الناس وابن نباته وأبي

 

حيان. وسمع بمصر من يونس الدبوسي، وبدمشق من المزي. فمهر في الرسم والخط والأدب نظما ونثرا. تقلد عدة

 

مناصب في سورية وفلسطين ومصر. توفي بدمشق عام 764 هـ/ 1362 م. من مصنفاته: توشيح الترشيح- جر الذيل

 

في وصف الخيل- شرح لامية العجم- الوافي بالوفيات وهو أهم كتبه- ديوان شعر. ونقتطف ما يلى من قصدية له

 

من بحر البسيط.

 

محمد ذي المقال الصادق الحسن

المصدوق في القول مقصي كلّ أفّاك

فثمّ أندى الورى كفا وأعظمهم

جاها وأرحبهم صدرا لملقاك

واحرّ قلباه من شوقي لرؤيته

فقد تقادم عهد الشّيّق الشاكي

صلّى عليه إله العرش ما قطعت

كواكب الأفق ليلا برج أفلاك

 

العباس بن مرداس السلمي، فارس شاعر مخضرم (عاش في الجاهلية وفي الإسلام). شارك في فتح مكة وفي معركة

 

حنين، وكان يخلد انتصارات المسلمين بقصائده العديدة. نزل بناحية البصرة. توفي نحو 18 هـجرية 639

 

ميلادية. ومن ذريته محمد بن المنذر بن سعيد، من بني العباس بن مرداس السلمي، أبو جعفر الهروي

 

القهندزي، الملقب بشكّر: حافظ للحديث. قال ابن ناصر الدين: كان من الحفاظ الرحالين، والثقات المصنفين

 

(توفى 303 هجرية).ومن ذريته أحمد بن محمد بن عليّ، شِهاب الدين المنصوري السلمي، المعروف بابن الهائم:

 

شاعر مصري، من ذرية العباس بن مرداس السلمي. ولد بالمنصورة وانتقل إلى القاهرة سنة 825 فاشتهر، وجمع

 

(ديوانه) في مجلد ضخم، ومات بها. وهو غير ابن الهائم (أحمد بن محمد 815) الرياضي. ومنهم محمد بن محمد

 

بن إبراهيم بن الحاج السّلمي البلفيقي (680 – 771 هجري). أبو البركات. من ذرية عباس بن مرداس السلمي:

 

قاض، مؤرخ، من أعلام الأندلس في الحديث والأدب.

 

لعمرك إني يوم أجعل جاهلا * ضمادا لربّ العالمين مشاركا

وتركي رسول الله والأوس حوله * أولئك أنصار له ما أولئكا

كتارك سهل الأرض والحزن يبتغي * ليسلك في وعث الأمور المسالكا

فآمنت بالله الذي أنا عبده * وخالفت من أمسى يريد المهالكا

ووجّهت وجهي نحو مكة قاصدا * أبايع نبيّ الأكرمين المباركا

نبيّ أتانا بعد عيسى بناطق * من الحقّ فيه الفصل فيه كذلكا

أمين على القرآن أولّ شافع * وأول مبعوث يجيب الملائكا

تلافى عرى الإسلام بعد انتقاضها * فأحكمها حتى أقام المناسكا

عنيتك يا خير البرية كلّها * توسطت في الفرعين والمجد مالكا

 

ضماد إسم صنم كان يعبده هو وجماعته. وهم سليم منهم الخنساء

View hemaidy's Full Portfolio